قتال عنيف في الخرطوم والصراع يمتد إلى عدة مناطق من البلاد

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!



نشرت في:

استفهدت ضربات جوية مكثفة الخميس مناطق بجنوب العاصمة السودانية الخرطوم تزامنا مع اندلاع اشتباكات بالقرب من معسكر للجيش، فيما امتد العنف إلى إقليم دارفور في غرب البلاد وإلى ولاية شمال كردفان ومناطق أخرى. لكن الصراع على السلطة بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع شبه العسكرية بزعامة محمد حمدان دقلو يتركز في الخرطوم.

أفاد شهود بأن ضربات جوية مكثفة استهدفت الخميس مناطق بجنوب الخرطوم تزامنا مع اندلاع اشتباكات بالقرب من معسكر للجيش.

فقد تم سماع دوي الضربات الجوية التي شنها الجيش على قوات الدعم السريع شبه العسكرية في عدة أحياء سكنية في جنوب الخرطوم، بما في ذلك بالقرب من معسكر طيبة، بينما كانت قوة احتياطية تابعة للشرطة متحالفة مع الجيش تقاتل قوات الدعم السريع على الأرض.

ويعتمد الجيش بشكل أساسي على القوة الجوية والمدفعية الثقيلة في محاولة طرد قوات الدعم السريع التي انتشرت في مناطق واسعة من الخرطوم ومدينتي بحري وأم درمان اللتين يفصلهما نهر النيل عن العاصمة.

وفيما يتركز الصراع على السلطة في الخرطوم، امتد العنف إلى إقليم دارفور في غرب السودان وإلى ولاية شمال كردفان ومناطق أخرى من البلاد.

ويُعتقد أن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو (حميدتي) بقيا في الخرطوم طوال القتال. فقد نشر الجيش أمس الأربعاء مقطع فيديو يظهر البرهان وهو يرتدي زيا عسكريا ويحيي القوات في مقر الجيش على ما يبدو في وسط الخرطوم.

 

فرانس24/ رويترز 



‫0 تعليق

اترك تعليقاً